علوم وتكنولوجيا

الحضيض القمري الأخير في٢٠٢٠ يظهر خلال ساعات

القمر العملاق وصف يطلق على القمر سواء في الاقتران أو البدر عندما تكون المسافة بين مركز القمر ومركز الأرض ضمن 362.146 كيلومتر، ومصطلح (قمر الحضيض) يقصد به وقوع القمر في أقرب نقطة من الأرض، 

حيث يصل قمر شهر رمضان المبارك مساء اليوم الخميس، مرحلة البدر المكتمل، وهو يمثل البدر العملاق الرابع والأخير هذه السنة 2020، حيث سيكون حجمه الظاهري وإضاءته أكبر عن المتوسط وهي فرصة مثالية للتصوير الفوتوغرافي، وفي حالة هذا القمر البدر سيكون على مسافة 361,182 كيلومتر.

القمر سيصل لحظة الاكتمال عند الساعة (10:45 صباحا بتوقيت غرينتش، 12:45 ظهراً بتوقيت القاهرة) ويكون قد قطع نصف مداره حول الأرض.

بعد ذلك مع غروب الشمس سيشرق القمر من الأفق الشرقي، مكتسياً لوناً ضارباً في الحمرة أو برتقالي نتيجة للغبار وغيره من العوالق في الغلاف الجوي حول الأرض التي تبعثر الضوء الأبيض المنعكس عنه وتتشتت ألوان الطيف الأزرق ويتبقى ألوان الطيف الأحمر الذي نراه.

 ولكن بعد ارتفاعه وابتعاده عن الأفق سيظهر باللون الأبيض الفضي المعتاد وهذا يحدث في كل شهر، وسيبقى يزين السماء طوال الليل إلى أن يغرب مع شروق شمس الجمعة.

وجدير بالذكر أنه لن يكون هناك تأثير ذو أهمية لهذا البدر العملاق على كوكبنا باستثناء على ظاهرة المد والجزر وهو أمر طبيعي، ففي كل شهر في يوم البدر المكتمل تنتظم الأرض والقمر والشمس وهذا يسبب مدا وجزرا واسع المدى.

فالمد العالي يرتفع على نحو استثنائي وفي نفس اليوم يحدث أخفض جزر على نحو استثنائي، ونظرا لأن القمر البدر سيكون قريبا من نقطة الحضيض سوف يبرز المد في ظاهرة تسمى "المد العالي الحضيضي".

ولا يتوقع حدوث زيادة في النشاط الجيولوجي أو حدوث حالات طقس غير اعتيادية، لأن الإختلاف الناتج عن البدر العملاق سيكون محدودا فلن يكون هناك تأثير على توازن طاقة باطن الأرض.

وهذا الوقت من الشهر القمري مثالي لرؤية الفوهات المشعة على سطح القمر مقارنة ببقية التضاريس التي تبدو مسطحة وتكون ظلالها قصيرة جدا لأن وجه القمر واقع بالكامل في نور الشمس.

تعليقات

لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..

Follow by Email

مباشر
مباشر