منوعات وفنون

محمد رمضان يشتري رولزرويس كولينان بسعر خيالي

محمد رمضان يشتري رولزرويس كولينان بسعر خيالي

 

 

 

قام الفنان محمد رمضان بنشر فيديو له عبر حسابه الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى “انستجرام” استعرض خلاله سيارته الجديدة من نوع رولز رويس كولينان 2020 بلاك بادج.

 

 

 

 

محمد رمضان يشتري رولزرويس كولينان بسعر خيالي

 

 

وكتب محمد رمضان على الفيديو” أمس اشتريت سيارة رولزرويس كولينان ٢٠٢٠بلاك بادچ شكراً الأخوة الأردنين بمعرض إليت للسيارات بدبي على حسن الاستقبال وسرعة الانجاز في العمل وشكراً على رقم لوحة السيارة المميز”.

 

 

 

اقرأ أيضا:

شركات صهيونية ستشارك في مؤتمر الدفاع الدولي بأبوظبي

 

 

 

 

 

ومن المعروف أن كالينان بلاك بادج هو إصدار خاص من رولز رويس، ذو شخصية ديناميكية تتناغم بشكل مثالي مع هوية السيارة المميزة ويمكن للعملاء اختيار لونهم المفضل من ألوان العلامة الجاهزة اللي يبلغ عددها 44,000 خيار أو حتى التكليف بتصميم لون بنغمة جديدة بالكامل، لكن نتوقع أن الكثيرون بيختاروا اللون الأسود الخاص ببلاك بادج. يتمّ تطبيق طبقات متعددة من الطلاء والورنيش بشكل دقيق جدا ويتم بعد كذا صقلها يدويا حتى 10 مرات في دار رولز-رويس في جودوود غرب ساسكس، ونشوف على مقدمة السيارة يبرز التعبير الأقوى لبلاك بادج، فمجسّم روح السعادة اللي اتخذ أشكال متعددة عبر التاريخ، يجي هنا باللون الأسود عالي اللمعان. وللمرّة الأولى، تمتد هذه اللمسة إلى القاعدة.

 

 

 

اقرأ أيضا:

وزير المالية: توزيع مكافأة الأمتحانات..  زيادة تتراوح من 285 حتى 420 جنيها لكل معلم

 

 

 

 

ومن الجدير بالذكر أن بلاك بادج كالينان تمتاز بخطوط خارجية ذكية في انسيابها على الهيكل الخارجي واللي يمنح كالينان طابع مميز من الضخامة، مع تسليط الضوء على أبعادها اللي تفرض حضور قوي، ويعزز السيارة عجلات من مزيج معدني مقاس 22 بوصة، والمحفوظة خصيصاً لكالينان بلاك بادج

 

 

 

اقرأ أيضا:

متظاهرون في العراق يغلقون مبنى محافظة ذي قار جنوب البلاد

 

 

محمد رمضان يشتري رولزرويس كولينان بسعر خيالي

تعليقات

لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..
Coming Soon
هل خسر ترامب الرئاسة نهائيا بعد نفي هيئات أمنية وانتخابية الاتهامات بالتزوير؟
هل خسر ترامب الرئاسة نهائيا بعد نفي هيئات أمنية وانتخابية الاتهامات بالتزوير؟
هل خسر ترامب الرئاسة نهائيا بعد نفي هيئات أمنية وانتخابية الاتهامات بالتزوير؟