محمد أبو عصر

محمد أبو عصر يكتب: العبقرية المصرية في ملحمة أكتوبر 1973 (2)

 

 

 

محمد أبو عصر يكتب: العبقرية المصرية في ملحمة أكتوبر 1973 (2) »» وعندما تأكد أن العدو خف الضغط عن سوريا ووجه مجهوده وقواته إلى جبهة سيناء أصدرت القياده العامة المصرية أمرًا بسحب القوات إلى مواقعها مع تعديل أوضاع القوات وتدعيمها.

 

 

 

يوم 15 أكتوبر دفعت إسرائيل بقوات ضخمة منها ستة ألوية مدرعة قديمة ولواءين مدرعين تم تشكيلها حديثًا، ولواءين ميكانيكين، ولواء مظلات، وهجم بكل هذه القوات على اللواء الأيمن للفرقه 16 مشاة والتى تمثل الجانب الأيمن للجيش الثانى الميدانى مستخدمًا فيض الأسلحة الأمريكية المتطورة، ونجح فى حشد أربعة ألوية مدرعة جديدة وصلت فورًا من مطار العريش بواسطة الجسر الجوي الأمريكي.

 

 

………….
…………….

🔴 اقرأ أيضًا »» محمد أبو عصر يكتب: العبقرية المصرية في ملحمة أكتوبر 1973 (1)
………….
…………….
🔴 اقرأ أيضًا »» محمد أبو عصر يكتب: تيمورلنك وشيخ الإسلام.. إذا صمت من لا يعلم سينتهى الخلاف

………….
…………….

 

 

واشتعلت الجبهة بحرب رهيبة خسر خلالها العدو خسائر فادحة واستطاع اللواء الأيمن للفرقه 16 الاستبسال ودمر وحاصر جزء من قوات العدو ولكن استطاع العدو ستر عبور بعض القوات الصغيره الممثله فى سريه مشاه ميكانيكى وسرية دبابات برمائيه سبع دبابات عبر الطريق الشمالى للبحيرات المرة عند مطار الدفرزوار المهجور فى ظلام ليله 15/16 اكتوبر.

 

 

 

 

 

 

واستمر هجوم العدو الشرس والمتتابع على نفس القوات فى محاوله للاستيلاء على رأس كوبرى والعبور الى الضفه الشرقية للقناة، ونجح العدو الإسرائيلي فى الاستيلاء على مسافه ثلاثه كيلو متر وزحزحه قواتنا للخلف ولكن قوات الفرقه 16 مشاه سرعان ما استردت الارض المفقودة قبل شروق شمس يوم 17 اكتوبر ثم دمرت قوات العدو التى فى مواجهتها.

 

 

 

 

وقد استشاط العدو غضبا ودفع بقوات جديده ضد نفس اللواء الأيمن المستبسل باجمالى اربعه الوويه مدرعه حوالى 450 دبابه حتى تمكن فى زحزحه اللواء مسافه 10 كيلو شمالا وفشل العدو فى كل هجماته ضد رؤوس الكبارى الأخرى وتكبد خسائر ضخمة.

 

 

 

 

 

 

واستطاع العدو بمساعده الاستطلاع الأمريكى فى عمل كمين لقواتنا المدرعه التى هبت لنجده لواء المشاه بالفرقه 16 وكانت خساره كبيره لقواتنا.

 

 

 

 

 

 

 

 

وقد قامت سرية الدبابات الإسرائيلية المتسلله بقصف موقع صواريخ دفاع جوى واسكتته واحدثت بذلك ثغره فى حائط الصواريخ المصرى استغلتها قوات العدو الجوية فى مهاجمة مؤخره قواتنا وستر اعمال القوات الإسرائيلية المتسلله، ودفعت القياده المصريه بقوات كبيره للقضاء على القوات المتسلله المعادية، واستمرت قوات العدو فى فتح الثغره وتدعيمها.

 

 

 

 

حيث استغل تحريك اللواء الأيمن للفرقه 16 مشاه شمالا مسافه وقام بانشاء كوبرى استخدمه فى عبور قواته لشرق القناه ودفع باربعه الوويه مدرعه إسرائيلية بهدف العبور من هذا الكوبرى، فتكبدت القوات الإسرائيلية خسائر ضخمه جدا.

 

 

………….
…………….

🔴 اقرأ أيضًا »» المشير عبد الغني الجمسي.. العقل المخطط والمدبر لنصر أكتوبر
………….
…………….
🔴 اقرأ أيضًا »» «الجمسي» مهندس حرب أكتوبر.. الجنرال النحيف الذي أخاف الكيان الصهيوني على الجبهة وداخل الخيمة !!

………….
…………….

 

حيث قامت مدفعيه الجيش الثانى بقياده العميد محمد عبد الحليم ابو غزالة والمدفعية بعيده المدى للجيش الثالث بقياده العميد منير شاش بتحويل الكوبرى الى جحيم مشتعل وتحولت منطقه الدفرزوار شرقا وغرب القناه الى مقبرة لمدرعاتة وأفراده بل مقبره لوحدات كامله من تنظيمه الميدانى.

 

 

 

 

 

 

وطوال تلك الفتره لم يتمكن العدو إلا من تعديه لواء مدرع ممزق ومتشتت وأخذت قوات الصاعقه والدبابات والمظلات المصرية فى الهجوم على القوات الإسرائيلية وتدميرها وانزلت بالعدو الإسرائيلي خسائر فادحة، وقد أطلق الجنرال أندريه بوفر المدير السابق للمركز الاستراتيجي الفرنسى على معركه الدفرسوار والتسلل الإسرائيلي اسم المعركة التليفزيونيه.

 

 

 

 

 

 

 

 

وقامت قوات الجيش الثانى غرب القناه بالهجوم لاستعاده الساتر الترابى المواجه لثغره الدفرزوار ودمرت قوات العدو ولكن نتيجه الدعم الأمريكى بسلاح حديث تمكنت القوات الإسرائيلية من إجبار القوات المصريه على التراجع شمالا ثم حاولت قوات العدو دخول مدينه الاسماعيليه حيث هاچمت المدينه وفشلت فشلا ذريعا وتكبدت خسائر كبيره
وقام الجيش الثانى بالدفع بقوات احتياطيه واستعاد ترتيب أوضاعه الدفاعية ودفعت القياده العامه بجزء من القوات المركزيه مما أدى إلى الأحاطة بالقوات الإسرائيلية من الشمال والجنوب والغرب ومنعها من التمدد والانتشار تمهيدا لإغلاق وتدمير راس الكوبرى وحصار القوات الإسرائيلية قبل تدميرها والقضاء عليها.

 

🔴 اقرأ أيضًا »» دليل المعارض المطاطي.. ليس فقط للحكام !
………….
…………….
🔴 اقرأ أيضًا »» دليل المعارض المطاطي.. إن لم توافقني فأنت ضدي

 

واستمرت محاولات اسرائيل فى التسلل جنوبا بعناصر صغيره وفشلت كل المحاولات وفى الشرق تمكنت القوات المصريه من التمسك بمواقعها وشن هجمات صغيره على مواقع العدو لتشتيت تركيزه وتمكن اللواء الأيمن من الفرقه 16 مشاه من شن هجوم مضاد استعاد به بعض مواقعه واستمر العدو الإسرائيلي فى محاوله مستميته فى تصفيه راس الكوبرى الخاص بهذا اللواء ولكن كل محاولاته فشلت منذ يوم 15 اكتوبر حتى يوم 25 اكتوبر عندما توقف القتال فى هذا القطاع.

 

 

 

 

 

 

 

 

وفى يوم 22 اكتوبر الساعه 6.52 بداء سريان وقف إطلاق النار الذى أصدرته الامم المتحده وبرعايه امريكا وروسيا واصبح وضع القوات الإسرائيلية سىء جدا حيث أصبحت قوات العدو محصوره بين قواتنا شمالا وغربا وجبل القط جنوبا
وقد قامت قوات صغيره من العدو الإسرائيلي يوم 23 اكتوبر بالتسلل عبر المسالك الجبليه وخرقت وقف إطلاق النار وحاولت اقتحام مدينه السويس عده مرات تم اباده عده موجات من الهجوم الإسرائيلي على السويس، وتم الاتفاق على وقف إطلاق النار الثانى بواسطه قوات الطوارئ الدوليه اعتبارا من الساعه 7 صباح يوم 24 اكتوبر وتظاهرات اسرائيل بوقف إطلاق النار.

 

 

 

 

 

 

 

واندفعت قوات إسرائيلية صغيره نحو الادبيه فى محاوله لإقناع المراقبين الدوليين بوجودهم فيها قبل وقف إطلاق النار.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وحشد العدو قوه كبيره من الدبابات حاول بها اقتحام مدينه السويس مره ثانية وقد تصدى لها العميد يوسف عفيفى قائد الفرقه 19 مشاه الذى دفع بعناصر اقتناص الدبابات مما أدى إلى تدمير جزء كبير جدا من قوات العدو الإسرائيلي التى اقتحمت المدينه ودارت معركه كبيره واستمر القتال بالسلاح الأبيض حتى الساعه 5.15 مساء يوم 24 اكتوبر وعندما حل الظلام انسحب العدو وترك خلفه جثث قتلاه وقد قدمت اسرائيل كشف للصليب الأحمر بأسماء القتلى الذين لم تستطيع سحب جثثهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وحاول العدو الإسرائيلي مهاجمه منطقه الادبيه والسيطرة عليها كامله إلا أن القوات المغربية الشقيقه تصدت له بالتعاون مع قوات حرس الحدود المصرية، ولم يجروء العدو على معاودة الهجوم على الأدبية، وخرق العدو وقف إطلاق النار وهاجم صباح يوم 25 اكتوبر الساعه 8 صباحا مدينه السويس للمره الثالثه فتم تدمير عشر دبابات إسرائيلية فى قتال عنيف استمر حتى الساعه 3.50 عصرا انسحبت بعده بقايا العدو لتقف على مشارف المدينه.

 

 

 

 

 

 

وظلت اسرائيل تعلن قبول وقف إطلاق النار الذى أصدره مجلس الأمن برقم 339 ابتداء من يوم 25 اكتوبر لكنها ظلت تحاول بقوه احتلال مدينه السويس وتمكنت من توسيع الجيب الذى تسيطر عليه وهاجمت مدينه السويس للمره الاخيره صباح يوم 28 اكتوبر وتحطم الهجوم على صخره اطقم اقتناص الدبابات التى دفعت بها الفرقه 19 مشاه لتأمين مداخل المدينه بالاضافه الى قوات تأمين المدينه من الداخل وقوات الدفاع الشعبى والاهالى البواسل
وبوصول قوات الطوارئ الدوليه اتخذت مواقعها بين القوات المتحاربة على مشارف المدينه.

 

 

 

 

 

 

وتوقف إطلاق النيران فى الساعه 12.30 ظهرا يوم 28 اكتوبر ولهذا انتهت فعليا أحداث حرب اكتوبر المجيده على الجبهه المصريه، وأصبحت القوات الإسرائيلية الموجوده فى الثغره فى وضع عسكرى ضعيف جدا جدا ويمكن القضاء عليها بسهوله سواء باسلوب حرب الاستنزاف أو الحرب الشاملة.

 

 

فاطمة أبو سريع

فاطمة أبو سريع

 

قاده الحرب على الجبهة المصرية

 

 

 

 

محمد انور السادات   رئيس الجمهورية 

 

 

الفريق أول أحمد إسماعيل     وزير الحربية

 

 

الفريق سعد الدين الشاذلى     رئيس أركان حرب القوات المسلحة 

 

 

اللواء محمد عبد الغنى الجمسى      رئيس هيئه عمليات القوات المسلحة

 

 

 

 

 

 

الفريق أحمد فؤاد ذكرى       قائد القوات البحرية

 

 

 

 

اللواء محمد على فهمى       قائد قوات الدفاع الجوي

 

 

 

 

 

 

اللواء محمد حسنى مبارك        قائد القوات الجوية

 

 

 

 

 

 

 

اللواء محمد سعد الدين المأمون           قائد الجيش الثانى

 

 

 

 

 

 

 

اللواء محمد عبد المنعم واصل          قائد الجيش الثالث

 

 

 

 

 

 

 

اللواء جمال محمد على         مدير سلاح المهندسين

 

 

 

 

 

اللواء محمد سعيد الماحى        قائد سلاح المدفعيه

 

 

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه فقط ولا يعبر بالضرورة عن بوست برس

محمد أبو عصر يكتب: العبقرية المصرية في ملحمة أكتوبر 1973

تعليقات

لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..
Coming Soon
هل خسر ترامب الرئاسة نهائيا بعد نفي هيئات أمنية وانتخابية الاتهامات بالتزوير؟
هل خسر ترامب الرئاسة نهائيا بعد نفي هيئات أمنية وانتخابية الاتهامات بالتزوير؟
هل خسر ترامب الرئاسة نهائيا بعد نفي هيئات أمنية وانتخابية الاتهامات بالتزوير؟