وطننا العربي

أمير الكويت يطلب تقبيل رأس أخيه قبل دفنه

أمير الكويت يطلب تقبيل رأس أخيه قبل دفنه

رصدت عدسات الكاميرات مشهدا يدمي القلب، يظهر طلبا لأمير الكويت الأمير نواف الأحمد بــ إنزال جثمان الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، ليقبل رأس شقيقه قبل أن يذهب إلى مثواه الأخير.

 

أمير الكويت يطلب تقبيل رأس أخيه قبل دفنه

أمير الكويت

ويُشار إلى أن جثمان أمير الكويت الراحل كان قد ووري الثرى عصر أمس بعد وفاته في أحد مستشفيات الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تقدم أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح الجنازة بحضور رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ومشعل الأحمد الجابر الصباح، نائب رئيس الحرس الوطني، والشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح والشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء، وعدد من الشيوخ.
ويشار إلى أن الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح اعتلى مقاليد الحكم في الكويت بحسب نص الدستور الكويتي، الذي يشير إلى تولي ولي العهد الحكم في البلاد بعد وفاة أميرها.
وكان مجلس الوزراء الكويتي أعلن في بيان سابق له أن ولي العهد نواف الأحمد الجابر الصباح أميرًا للبلاد، بعد وفاة الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح عن 91 عاما.
وقال مجلس الوزراء في بيان تلاه نائب رئيس المجلس وزير الداخلية أنس الصالح “عملًا بأحكام الدستور والمادة الرابعة من القانون الصادر 1964 الخاصة بثورات الإمارة فإن مجلس الوزراء ينادي بولي عهده الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أميرًا لدولة الكويت”.
أقرأ أيضا:
وكان وزير شئون الديوان الأميري الكويتي الشيخ علي الجراح قد أعلن في وقت سابق عن الفئات المسموح لها بحضور مراسم دفن جثمان أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد.
وذكر وزير شئون الديوان الأميري الكويتي في بيان له أنه امتثالا لمتطلبات السلامة والصحة العامة فإن الديوان الأميري يقدر مشاعر المواطنين الكرام والمقيمين الفياضة في التعبير عن خالص تعازيهم وصادق مواساتهم بوفاة فقيد الوطن الشيخ صباح الأحمد أمير البلاد الراحل.
وأوضح الوزير الكويتي أن حضور مراسم دفن جثمان الأمير الراحل سيقتصر على أقربائه فقط.

[youtube https://www.youtube.com/watch?v=-nlrAoyU2Ao]

🔴 اقرأ أيضًا »»  تركيا واليونان.. محادثات للصلح قد تنتهي قبل أن تبدأ
أمير الكويت يطلب تقبيل رأس أخيه قبل دفنه

تعليقات

لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..
Coming Soon
هل تؤيد حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية؟
هل تؤيد حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية؟
هل تؤيد حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية؟