مصر

وفاة الدكتور عصام العريان إثر أزمة قلبية حادة بمحبسه

وفاة الدكتور عصام العريان إثر أزمة قلبية حادة بمحبسه

 

أعلنت مصادر رسمية اليوم الخميس، وفاة الدكتور عصام العريان، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة،

إثر أزمة قلبية حادة، داهمته في محبسه بسجن العقرب شديد الحراسة.

وذكرت مصادر أن العريان داهمته أزمة قلبية عقب نقاش حاد مع أحد قادة الجماعة داخل السجن،

ولفظ أنفاسه الأخيرة بعدما فشلت محاولات إنقاذه.

عصام الدين محمد حسين محمد حسين العريان،

من مواليد 28 أبريل 1954 بمدينة ناهيا، مركز إمبابة، محافظة الجيزة

وكان مسؤول المكتب السياسي لجماعة الإخوان في مصر،

 

ودرس الطب في كلية طب قصر العيني، حيث بدأ نشاطه السياسي في التنظيم الطلابي لجماعة الإخوان،

لاسيما بعد أن سمح الرئيس المصري الراحل أنور السادات لأعضاء الجماعة بالعمل في الوسط الطلابي، وتخرج منها في عام 1977.

وتدرج في صفوف الجماعة حتى وصل لمنصب رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية للجماعة.

شغل منصب الأمين العام المساعد لنقابة أطباء مصر،

وانتخب عضوا في مجلس الشعب المصري في عدة دورات برلمانية.

 

وقد قدم للمحاكمة في عدد من القضايا؛ من بينها قضايا الهروب من سجن وادي النطرون،

والتخابر مع حماس والقضية المعروفة باسم مسجد الاستقامة،
وقضية اقتحام الحدود الشرقية وأحداث قليوب وقضية أحداث البحر الأعظم،
وصدرت بحقه أحكام عدة بالسجن المؤبد فضلا عن حكم بالإعدام لدوره في قضية الهروب من سجن وادي النطرون.

وعلى الصعيد البرلماني فاز العريان بعضوية مجلس الشعب المصري في دورة 1987-1990 عن دائرة إمبابة، التي حُلت قبل استكمال مدتها الدستورية.

وفاة الدكتور عصام العريان إثر أزمة قلبية حادة بمحبسه

 

تدرج العريان في المناصب القيادية داخل جماعة الأخوان المسلمين في مصر حتى أصبح عضوا بمكتب الإرشاد فيها ومسؤولا للمكتب السياسي.

وتولى بعد تأسيس حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسي للجماعة في مصر، منصبي الأمين العام ونائب رئيس الحزب.

 

وتعرض الدكتور عصام العريان للسجن جراء نشاطه السياسي عدة مرات وصدرت بحقه أحكام متعددة، كان أولها مطلع الثمانينات وقبيل اغتيال الرئيس السادات، إذ قضى في السجن نحو عام قبل أن يطلق سراحه في اغسطس 1982.

وفاة الدكتور عصام العريان إثر أزمة قلبية حادة بمحبسه

تعليقات

لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..
Coming Soon
هل يبتز ترامب السعودية بقضية خاشقجي من أجل التطبيع؟
هل يبتز ترامب السعودية بقضية خاشقجي من أجل التطبيع؟
هل يبتز ترامب السعودية بقضية خاشقجي من أجل التطبيع؟