وطننا العربي

بعد معارك عنيفة.. استعادت حكومة الوفاق مطار طرابلس

أعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبية مساء الأربعاء، استعادة السيطرة على مطار طرابلس الدولي، جنوب العاصمة الليبية، وذلك بعد معارك عنيفة استمرت ساعات مع القوات الموالية لخليفة حفتر.

وقال المتحدث بإسم قوات حكومة الوفاق، العقيد محمد قنونو، في بيان إن: "قواتنا حرّرت مطار طرابلس العالمي بالكامل"، وأضاف "قواتنا تلاحق فلول ميليشيات حفتر الهاربة باتجاه قصر بن غشير" جنوب شرق طرابلس.

وكان مطار طرابلس الدولي خارج الخدمة منذ عام 2014 بسبب المواجهات العسكرية، ويعتبر هو أكبر مطار مدني في ليبيا.

وقد بدأت عملية مطار طرابلس صباح الأربعاء ( الثالث من يونيو 2020) وذلك بشن ضربات عن طريق طائرات بدون طيار استهدفت مواقع داخل طرابلس لآليات قوات حفتر، وكانت قوات حكومة الوفاق تشن عمليات برية واسعة نجحت في فرض طوق كامل على المطار منذ اسبوعين قبل التمكن من دخوله الاربعاء.

وحتى الآن لم تصدر قوات حفتر أي تعليق على خسارتها المطار، رغم أنها تمثل الخسارة الأكبر منذ خسارة قاعدة "الوطية" الشهر الماضي.

وحقّقت قوات حكومة الوفاق المدعومة من تركيا تقدّما ميدانيا كبيرا في الأشهر الأخيرة، حيث أصبحت المنطقة الممتدة من العاصمة طرابلس غربا وصولا إلى معبر رأس جدير الحدودي مع تونس، تحت سيطرة قوات حكومة الوفاق بالكامل.

في المقابل يسيطر حفتر على شرق البلاد وقسم من جنوبها، وعلى غالبية حقول ومصافي النفط، وهو مدعوم محلياً من قبائل برقة.

واعتباراً من العام الماضي، تفاقم النزاع في ليبيا جراء التدخلات الخارجية المتزايدة، علماً أن الإمارات وروسيا تدعمان المشير حفتر.

ومنذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، غرقت ليبيا في حالة من الفوضى، وتتنافس فيها سلطتان هما حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج في طرابلس المعترف بها من الامم المتحدة، وحكومة موازية في الشرق يسيطر عليها المشير خليفة حفتر.

تعليقات

لا يوجد تعليقات لهذا المقال ..
مباشر
مباشر

    لا يوجد مباريات هذا اليوم